أسباب قد تؤدى لارتفاع درجة حرارة الجسم (الحمى) و طرق علاجها

14/02/2021

الحمى هي ارتفاع في درجة حرارة الجسم عن المستوى الطبيعي، بحيث تتراوح الحرارة الطبيعية للجسم حول 37 درجة مئوية. ويدل إرتفاع درجة الحرارة على أن الجهاز المناعي للجسم يدافع عنه بسبب وجود مرض أو التهاب.

كما تكون درجة حرارة الجسم التي تقاس في الفم أقل بنحو نصف درجة مئوية من تلك التي تقاس فى فتحة الإبط أو الشرج. لذا، ينبغي اعتبار كل قيمة أعلى من 37.5 درجة مئوية ارتفاعاً في درجة حرارة الجسم (حُمّى).

المسبب الرئيسي لارتفاع درجة حرارة الجسم هو عدوى (تلوث) فيروسية أو عدوى بكتيرية / جرثومية. والسمة الأساسية التي تميز مرضً بكتيرياً هي ارتفاع درجة الحرارة المفاجئ والميل إلى الإرتعاد، خلافاً للمرض الفيروسي الذي ترتفع فيه درجة الحرارة بشكل تدريجي ولمدة أطول. بخلاف أمراض اخرى (روماتيزمية/التهابية/مناعية) قد تسبب أيضاً ارتفاع حرارة الجسم.

واعتمادًا على سبب الحُمّى، قد تتضمن العلامات والأعراض الإضافية للحُمّى ما يلي:

• التعرُّق
• القشعريرة والارتجاف
• الصداع
• آلام في العضلات
• فقدان الشهية
• الجفاف

علاج ارتفاع درجة الحرارة

- عمل كمادات ماء باردة، ووضعها على الجبين، ومسح الرأس بها؛ كي تمتص الحرارة.
- الجلوس في ماء فاتر أو بارد لو أمكن ذلك؛ كي تنخفض الحرارة بطريقة سريعة.
- الجلوس في مكان معتدل الحرارة.
- استخدام الأدوية الخافضة للحرارة مثل ستوبادول (باراسيتامول) و الذى يعتبر أسرع خافض للحرارة.
)