أسباب قد تؤدى لالم الظهر و طرق تجنبها وعلاجها

14/02/2021

الشكوى من الم الظهر مسألة شائعة جدًا، إذ يعتبر الم الظهر، السبب الأكثر انتشارا للتوجه للعلاج الطبي وللتغيب عن العمل.

وفيما يلى نتعرف على أهم أسباب ألم الظهر و كيفية تجنبها و علاجها :

أسباب ألم الظهر :

• النوم بطريقة خاطئة يعد من أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث ألم الظهر بشكل مفاجئ.
• التعرض إلى الهواء البارد مثل استخدام المراوح أو المكيفات، يتسبب في الشعور بآلام الظهر.
• حمل الأشياء الثقيلة بطريقة خاطئة مما يعرض العمود الفقري إلى الضغط الشديد عليه وهذا يتسبب في الألم بالظهر.
• الإفراط في ممارسة الرياضة يؤثر على الظهر، وقد يكون ناتجا عن حدوث التواء في العظام أو المفاصل نتيجة الحركة المفاجئة.
• السمنة قد تتسبب في حدوث ألم بالظهر نتيجة تأثير زيادة الوزن على العمود الفقري.
• قد يعاني الكثير من النساء بالألم في الظهر، والذي يكون ناتجا عن ارتداء حذاء ذو كعب عالي مما يزيد من الضغط على العظام والعمود الفقري.

• تجنب و علاج الم الظهر :

- يمكن لممارسة أنواع من الرياضة البسيطة أوالمشي أن يكون حلا لعلاج ألم الظهر الناتج عن الجلوس لفترة طويلة.
• عند الجلوس في العمل لفترات طويلة يجب الحرص على الوقوف بعد كل عشرين دقيقة لتمدد الجسم مع الحرص على انحناء الجسم للوراء قليلا أثناء الوقوف للتقليل من الضغط على الظهر.
• التقليل من ارتداء الكعب العالي للنساء حفاظا على صحة العمود الفقري.
• عمل كمادات باردة على الظهر باستخدام مكعبات الثلج لمدة يومين واستبدالها بكمادات دافئة مما يساعد على التقليل من الألم بالظهر.
• تناول الأدوية المسكنة لألم الظهر مثل ستوبادول"باراسيتامول" و الذى يعد أسرع مسكن لالم الظهر..
• الجلوس بوضع مستقيم والمعمل على استرخاء الكتفين والجسم مع وضع وسادة أسفل الظهر مع إبقاء القدمين مسطحتين للتخلص من الآلام التي تصيب الظهر.
• عند النوم يمكنك الاستلقاء على الظهر مع وضع وسادة تحت الركبتين، مما يساعد على جعل العمود الفقري في وضع سليم يساعد على الاسترخاء والتخلص من الألم
)