فيتامينات هامة لتقوية المناعة فى فصل الشتاء

24/01/2020

منذ بداية الجائحة و قد تم اعتماد عنصر الزنك في كافة البرتوكولات الوقائية و العلاجية في مصر و العالم و ذلك لعدة خصائص لا غني عنها في الوقاية حيث يعمل الزنك علي:
1) تنشيط الخلايا المناعة القاتلة للفيروسات لمواجهة العدوي.
2) كما اثبتت إحدى الدراسات الحديثة انه يوقف عمل بعض انزيمات عائلة فيروس كورونا ما يؤدي لمنع تكاثر الفيروس في الخلايا البشرية و يحتاج الجسم الزنك لدعم المناعة و الوظائف الاخري بتركيز من 8-11 مجم يومياً.

جدير بالذكر ان الزنك متواجد بكثرة في القواقع البحريه واللحوم الحمراء و بعض المكسرات مثل الكاجو و لكن بنسب ضئيله للغاية في البقول و الحبوب وبعض الاسماك، مما يجعل فرصه نقص الزنك عند المواطن المصري كبيرة لذا ينصح باستخدام مصادر الزنك مثل كارنيفيتا فورت لاحتوائه علي تركيز كافي من الزنك لدعم المناعة.
ماده ليفوكارنيتين يعتبر العلماء مادة ليفوكارنيتين هي البوابة الوحيدة للتخلص من الاحماض الدهنية الضارة و تحويلها لطاقة لكل خلايا الجسم.

غير انه وجد وظائف لا غني عنها تقوم بها مادة ليفوكارنيتين لدعم الجهاز المناعي فهو يعمل علي:
1) حماية الخلايا المناعية من الموت المبكر
2) تقليل الانزيمات المسببة للالتهاب الحاد
3) يساعد في تنظيم خلايا الدم البيضاء لمكافحة العدوي
4) كمضاد اكسدة قوي و طبيعي ضد العوامل المؤكسده الضارة الناتجة عن النشاط الفيروسي و كانت هذه الخصائص هي الدافع وراء اضافة مادة ليفوكارنيتين في بعض التوصيات الرسمية للوقايه من الاصابة او لحماية المخالطين للمرضي مثل الاطقم الطبية خلال جائحة كورونا.

يتميز كارنيفيتا فورت باحتوائه علي اعلي تركيز من مادة ليفوكارنيتين (1000 مجم) المتعددة الوظائف بين اجزاء الجسم المختلفة بالاضافة لعنصر الزنك 50 مجم زنك جلوكونات (امتصاص زنك 7.17 مجم) الذي لا غني عنة لكثير من الوظائف الحيوية بالجسم.
و يوصي الاطباء باستخدام كارنيفيتا فورت بجرعة قرص واحد يومياً لدعم المناعة.
جدير بالذكر ان كارنيفيتا فورت له كثير من الاستخدامات الطبية الاخري التي تهم كل افراد الاسرة حيث يستخدم في حالات تأخر الانجاب عند الرجال و السيدات )